إغلاق مبنى بلدية المحرق من 5 إلى 23 يوليو للتعقيم وللقيام بأعمال الصيانة‎

أكدت بلدية المحرق انه في إطار الالتزام بتعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين والموظفين العاملين بالبلدية، عن إغلاق أبوابها في الفترة من 5 يوليو إلى 23 يوليو احترازياً للقيام بأعمال التعقيم للمكاتب ومركز خدمة العملاء والقيام كذلك بأعمال الصيانة الضرورية للمبني الواقع بمنطقة البسيتين.

وقالت البلدية في بيان لها بأن جميع الأقسام من الموظفين سيعملون خلال فترة الأغلاق في المنزل لضمان عدم تعطل معاملات المواطنين والمقيمين، علماً بأن 70% من الموظفين خلال الفترة الماضية يقومون بأداء مهامهم الوظيفية في المنزل وذلك تنفيذاً لقرار اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء؛ بالحث على تطبيق العمل من المنزل في المؤسسات العامة برفع نسبة العمل من المنزل في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية إلى 70% كحد أقصى من عدد الموظفين.

وفي هذا السياق، دعت بلدية المحرق جميع المراجعين إلى الدخول عبر الموقع الرسمي لوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني (www.mun.gov.bh) أو التواصل عبر حسابات التواصل الاجتماعي الرسمية للبلدية وذلك لإنجاز المعاملات ومتابعة كافة الإجراءات.

وأكدت بلدية المحرق التزامها التام بالإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا مشيرة الى ان جميع الموظفين قد تم تدريبهم وتأهيلهم خلال الفترة الماضية للعمل بالمنزل لضمان انجاز المعاملات والخدمات البلدية في السرعة والجودة المطلوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق