الخيرية الملكية تنتدب 13 من منسبيها للمساهمة مع وزارة الصحة لدعم مكافحة كورونا

تقدم الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، بخالص الشكر والتقدير إلى جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، على ما يوليه من حرص واهتمام بكل ما يحفظ ويصون صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، مشيداً بالجهود الحثيثة والمساعي الإنسانية التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله لاتخاذ ما يلزم من التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية والطبية للتصدي لفايروس كورونا (كوفيد 19)، مثمناً ما يقوم به فريق البحرين من عمل جبار في مختلف المجالات لخدمة مملكة البحرين جراء الوضع الصحي الطارئ.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور مصطفى السيد للدكتورة انتصار الرميثي مديرة إدارة الموارد البشرية بوزارة الصحة، وذلك استكمالاً للتنسيق الذي تم مع وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح للاستفادة من خبرات منتسبي المؤسسة في دعم جهود وزارة الصحة لمكافحة وباء كورونا.

وبين الدكتور مصطفى السيد بأنه ضمن توجيه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية لدعم الجهود الوطنية في مكافحة وباء كورونا وانطلاقاً من المسؤولية الوطنية والمجتمعية وتعزيزًا للتكافل والتعاون بين أفراد المجتمع في مملكة البحرين فقد قامت المؤسسة الخيرية الملكية بانتداب 13 من منتسبيها الذين تم تدريبهم في أمور الصحة والسلامة ومبادئ التمريض من قبل جمعية المرأة البحرينية لتنمية المرأة في كلية العلوم الصحية للعمل في وزارة الصحة خلال هذه الظروف الاستثنائية الخاصة التي تتعرض لها مملكتنا الغالية.

وأشاد الدكتور مصطفى السيد بالحس الوطني العالي الذي أبداه منتسبي المؤسسة المنتدبين في وزارة الصحة بالعمل في القطاع الصحي في هذه الظروف الصحية الطارئة التي تحتاج تكاتف الجميع.

من جانبها أشادت وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للمساهمة مع وزارة الصحة لخدمة مملكتنا الغالية في مثل هذه الظروف الصحية الطارئة مؤكدة أن هذا الأمر غير مستغرب على المؤسسة الخيرية الملكية وما تقوم به من أعمال إنسانية كثيرة والدور الإنساني الكبير والمتميز الذي تقوم به المؤسسة داخل وخارج مملكة البحرين، مثمنة الإنجازات الكبيرة والمشرفة التي حققتها المؤسسة في مختلف المجالات الإنسانية.

وقالت وزيرة الصحة إن المساهمة في سلامة الوطن والمواطنين والمقيمين من وباء كورونا مسؤولية وطنية ومسؤولية مجتمعية واجب على الجميع المساهمة فيها والالتزام بكافة التوجيهات التي تطلقها الحكومة واتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتقال الفيروس من شخص لآخر سواء في المنازل أو العمل أو في الأماكن العامة.

كما تقدمت الوزيرة الصالح بخالص شكرها وتقديرها لأبناء هذا الوطن المعطاء من العاملين بالقطاع الصحي والجهات ذات العلاقة، على وقفتهم النبيلة وإخلاصهم في العمل من أجل مصلحة مملكتنا الغالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق