نائب جلالة الملك يشكر وزير الخارجية على ما بذله من جهود قيمة ومساعي مقدرة طوال مسيرة عمله بالوزارة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك ولي العهد على ما حققته الدبلوماسية البحرينية من منجزات عززت من السمعة الطيبة التي تحظى بها المملكة إقليميا ودوليا عبر استمرار تنفيذ وزارة الخارجية لرؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مشيدا سموه بجهود معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية طوال مسيرة عمله في الوزارة، وما شهدته الوزارة من مواصلة التطوير عبر اشرافه على تنمية الكوادر الوطنية الدبلوماسية بما يخدم العمل الدبلوماسي البحريني.

جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله بقصر القضيبية اليوم، معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، بحضور معالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، حيث أعرب سموه عن شكره وتقديره لمعالي وزير الخارجية على ما بذله من جهود قيمة ومساعي مقدرة طوال مسيرة عمله بالوزارة، متمنيا لمعاليه التوفيق في مهامه المقبلة.

من جانبه أعرب معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية عن تشرفه بخدمة جلالة الملك المفدى ومملكة البحرين وشعبها العزيز من خلال موقعه كوزير للخارجية عبر ما اضطلعت به الوزارة من دور كبير في ترسيخ مواقف مملكة البحرين الثابتة إزاء مختلف القضايا، وتقديم رؤاها الداعمة لكافة الجهود الدولية بما يخدم المصالح المشتركة ويسهم في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة، مؤكدا معاليه أن المملكة ستواصل العمل على تطوير وتحديث آليات العمل الدبلوماسي بما يلبي التطلعات ويحقق التقدم والازدهار لصالح الوطن.

وقدم معاليه الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد على ما يقدمه سموه من دعم متواصل كان له الدور الكبير فيما تحقق للدبلوماسية البحرينية، وتوثيق أواصر العلاقات الدبلوماسية مع كافة الدول الشقيقة والصديقة عبر اهتمامه وحرصه الدائم بهذا الشأن، مؤكدا أن الدبلوماسية البحرينية ستواصل نجاحها وفق الثوابت الوطنية والأسس الراسخة، متمنيا لمعالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كل التوفيق في أداء مهامه ومسؤولياته المقبلة على

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق