وزير شؤون الكهرباء : المجالس البلدية شريك في القرار في المجال الخدمي

أكد وزير شئون الكهرباء والماء المهندس وائل بن ناصر المبارك، أن مجلس امانة العاصمة والمجالس البلدية شريك في صنع واتخاذ القرار في المجال الخدمي باعتبارها أحد روافد المشروع الوطني لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

جاء ذلك خلال استقباله لرئيس وأعضاء المجلس البلدي الشمالي الذين قدموا له التهنئة بمناسبة نيله الثقة الملكية السامية بتعيينه وزيرا لشئون الكهرباء والماء وذلك بحضور نائب الرئيس التنفيذي للتوزيعات وخدمات المشتركين السيد عدنان محمد فخرو.

وقال المبارك: “إنه بناء على توجيهات الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة واهتمام ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، فان هيئة الكهرباء والماء مستمرة بالتعاون مع المجالس البلدية ومجلس امانة العاصمة باعتبارها حلقة الوصل مع المواطنين والمقيمين ، مؤكدا استمرار هذا التواصل وعرض خطط ومشاريع الهيئة المستقبلية المحلية على المجالس البلدية بما يخدم الفرد والمجتمع”.

من جانبه أعرب رئيس المجلس البلدي الشمالي السيد أحمد الكوهجي عن المستوى الكبير من التعاون بين المجالس البلدية وشؤون الكهرباء والماء ، مقدرا تعاون المعنيين في القطاع من الوزير والرئيس التنفيذي ونواب الرئيس وحرصهم على التواصل والتنسيق مع رئيس وأعضاء المجلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق