البحرين تشارك في مجموعة عمل عملية وارسو حول أمن الطاقة بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا

شارك سعادة السفير عبدالله عبداللطيف عبدالله، سفير مملكة البحرين لدى جمهورية بولندا المقيم في برلين، في مجموعة عمل عملية وارسو حول أمن الطاقة بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا خلال الفترة من 23 – 24 اكتوبر2019.

وافتتح الورشة سعادة السيد ياسيك تشابوتوفيتش، وزير خارجية جمهورية بولندا، وسعادة السيد ميخال كورتيكا وزير الدولة بوزارة البيئة بجمهورية بولندا، وسعادة السفيرة جورجيت موسباتشر، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى جمهورية بولندا، مجموعة عمل عملية وارسو حول أمن الطاقة، التي تستضيفها جمهورية بولندا بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي كلمته الافتتاحية، رحب سعادة وزير خارجية جمهورية بولندا بالمشاركين، معربًا عن تقديره بالجهود المبذولة في تنظيم الاجتماع ومجموعات العمل الاخرى، وأضاف بأن أمن الطاقة تعتبر قضية دولية مهمة، ليس فقط لمنطقة الشرق الأوسط بل للمجتمع عبر الأطلسي بأكمله وشركائها العالميين، مشيراً أن انطلاق مجموعة عمل وارسو المعنية بأمن الطاقة يأتي في ظل التحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة، مديناً الهجمات التي تهدد أمن الطاقة، كما شدد على ضرورة التعاون لأجل مواجهة تلك التحديات وحماية أمن واستقرار مجال الطاقة، وتقليل التجارة غير المشروعة لمنتجات البترول، مشيرًا أن هذه الاجتماعات سيكون لها تأثير حاسم للحكومات على اتجاه نظام الطاقة في المستقبل، ويجب الترويج لها والدفاع عنها جماعيًا.

من جانبه أثنى سعادة السيد ميخال كورتيكا وزير الدولة بوزارة شؤون البيئة بجمهورية بولندا على استضافة مملكة البحرين لاجتماع مجموعة عمل (عملية وارسو حول أمن الملاحة البحرية والجوية) والذي عقد بتاريخ 21 و22 أكتوبر الجاري، موضحًا النقاشات المحورية الثلاثة التي ستتم منها وهي حماية البنية التحتية للطاقة الحيوية، تنويع مصادر الطاقة، وسلامة سلسلة امدادات الطاقة.

وأعربت سعادة السيدة جورجيت موسباتشر سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى جمهورية بولندا عن تقدير الولايات المتحدة الأمريكية للجهود المبذولة في تنظيم مجموعات العمل السبعة التي تهدف للنقاش وإيجاد حلول لأجل الحفاظ على استقرار المنطقة والتي تعد نتائج مهمة للاجتماعات وورش العمل التي عقدت في مدينة وارسو في شهر فبراير الماضي.

كما ناقش المشاركون في الجلسات المحورية سبل حماية البنية التحتية المشتركة للطاقة والتعاون مع الدول المجاورة، طرق معالجتها والنشاط الإجرامي الذي يعوق إنتاج شركات النقل ونقلها وتوزيعها، بالإضافة إلى مناقشة اهم الخطوات لمواجهة التهديدات التي تضر بأمن الطاقة، وآفاق تعزيزها من خلال تنويع مصادر الطاقة، كالاستثمار في الطاقة المتجددة، وتحسين فعالية الطاقة، التطرق إلى سبل التعاون مع القطاع الخاص لضمان سلامة إمدادات الطاقة.

من جانبه شارك سعادة السفير عبدالله عبداللطيف عبدالله بمداخلة في النقاش المحوري الأول معربًا عن شكره لحكومة جمهورية بولندا ووزير الخارجية البولندي لاستضافة جمهورية بولندا مجموعة العمل المعنية بأمن الطاقة بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، معبرًا عن تقدير مملكة البحرين للولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية بولندا على جهودهما في تنظيم الاجتماع وغيرها العديد من مجموعات العمل الأخرى ، والتي تعد نتائج مهمة للاجتماعات وورش العمل التي عقدت في مدينة وارسو في شهر فبراير الماضي، مشيرًا إلى نجاح مجموعة عمل وارسو المعنية بسلامة الملاحة البحرية والجوية والذي أقيم بمملكة البحرين بتاريخ 21-22 اكتوبر 2019، كما شكر سعادة السفير أعضاء النقاشات المحورية على مساهمتهم في مجموعة العمل المعنية بأمن الطاقة، مضيفًا انه هناك تهديدات بالفعل حول المنطقة، كما أدان الهجمات التي تهدد أمن الطاقة وانه يجب اتخاذ موقف جماعي لإدانة مثل هذه الاعمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق