أسامة الشاعر : سيخلد التاريخ جهود سمو رئيس الوزراء الموقر راعي مسيرة التطوير في المحرق بحروف من ذهب

أسامة الشاعر : المحرق وأهلها يحبون سمو رئيس الوزراء لأنه الاب الروحي لكل بحريني مخلص لوطنه

قال الناشط الاجتماعى أسامة الشاعر، إن الرعاية السامية التي يوليها صاحب السمو الملكي، الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، لمحافظة المحرق من خلال تنفيذ المشروعات التنموية والحضارية، ومنها مشروع تطوير سوق المحرق المركزي، ومشروع تطوير السوق القديم، ومشروع «سعادة»، مشروع شرق الحد الاسكاني، وغيرها من المشروعات، التي تعكس مدى اهتمام وحرص سموه، على توفير افضل مستويات الخدمات للمواطنين فى المحرق.

أضاف الشاعر، أن المحرق تشهد الرعاية الكاملة والاهتمام المستمر، من سمو رئيس الوزراء نهر العطاء المتدفق بالخير، وما تحقق من انجازات في المحرق، من مشروعات تنموية وحضارية وخدمية ، هو خير دليل على ذلك .

أكد الشاعر، أن سمو رئيس الوزراء الموقر، يوجه دائما بتحقيق مطالب المواطنين في كافة ربوع المملكة بصفة عامة، وفي محافظة المحرق خاصة، حيث يوجه بالإسراع في إنشاء المزيد من المراكز والمرافق، التي تهيئ للمواطنين وسائل الترفيه، التي تمكنهم من قضاء أوقات فراغهم وممارسة هواياتهم، واحتضان المواهب والطاقات الإبداعية وخاصة من الشباب .

وأوضح الشاعر، أن توجيهات سمو رئيس الوزراء ، بإعادة تنظيم المنطقة لتوفير مزيد من مواقف السيارات، التي تخدم المرافق التجارية والخدمية والتعليمية فيها، وتسهل الحركة المرورية من وإلى منطقة السوق المركزي، تعكس مدي اهتمام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، باهالي المحرق وحرص سموه على توفير افضل مستوى من الخدمات المتكاملة لهم.

وأشار الشاعر، إلى ان توجيه سمو رئيس الوزراء ، ببناء المزيد من المشاريع التنموية التي تخدم المحرق وأهلها، وتسهم في تطوير وتحسين الخدمات الحكومية وغير الحكومية فيها، للتخفيف والتيسير والترفيه عن أهل المحرق، هي توجيهات تبعث الفخر والاعتزاز في نفوس أهالي المحرق، لما تحظي به المحافظة من اهتمام غير مسبوق من سمو رئيس الوزراء الموقر، شأن باقي محافظات المملكة وهو نهج سموه في تحقيق مطالب المواطنين في شتي ربوع المملكة.

وألمح الشاعر إلى أن صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء ، دوما ما يضع مصلحة المواطنين في المقام الأول قيد التنفيذ والمتابعة الفورية، وهو ما يظهر بوضوح في كافة مجالات التنمية، والخدمات في مختلف المحافظات بشكل عام، وفي محافظة المحرق بصفة خاصة، مشيرا الي أن أهالي المحرق يعيشون حالة من الفرحة والبهجة، لما يوجه به سمو رئيس الوزراء من دعم متواصل لأهالي المحرق، ورعاية المشروعات الخدمية بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق