رئيس مجلس الشورى يعزي تونس بضحايا التفجيرين الإرهابيين على قوات الشرطة

 بعث معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، برقية تعزية إلى معالي السيد محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب بالجمهورية التونسية الشقيقة، أعرب فيها عن خالص التعازي وخالص المواساة بضحايا التفجيرين الانتحاريين، اللذين استهدفا قوات الشرطة في العاصمة التونسية أمس (الخميس)، وأسفرا عن مقتل ضابط شرطة وإصابة ثمانية آخرين من أفراد الأمن والمدنيين.

وأعرب معالي رئيس مجلس الشورى عن استنكاره الشديد لهذين العملين الإرهابيين، اللذين يتنافيان مع كافة الشرائع والأديان السماوية، وجميع الأعراف والقيم الإنسانية، منددًا معاليه بمثل هذه الجرائم النكراء التي استباحت حرمة الدماء.

وأكد معالي رئيس مجلس الشورى التضامن مع الجمهورية التونسية الشقيقة في نبذ ومحاربة كافة أشكال وصور الإرهاب، ومساندتها في الخطوات والإجراءات التي تحفظ أمنها واستقرارها، سائلًا المولى العلي القدير أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وللضحايا الرحمة، ولذويهم الصبر وحسن العزاء، وأن يحفظ الجمهورية التونسية وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان.

كما بعث معاليه برقية تعزية مماثلة إلى سعادة السيد سليم الغرياني سفير الجمهورية التونسية الشقيقة لدى مملكة البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق