المرباطي : تخصيص “حيز” قرب المباني السكنية لتجميع القمامة المنزلية


كشف رئيس مجلس المحرق البلدي، غازي المرباطي، عن نظام جديد يطمح المجلس بتطبيقه، يتمثل بإنشاء “حيز” ضمن نطاق المباني السكنية بحيث يكون مخصص لتجميع القمامة المنزلية، بدلاً من رميها بشكل عشوائي وغير حضاري، مؤكدا أن هذا الموضوع سيناقش بشكل أكثر تفصيلا في اجتماع المجلس القادم.
وقال المرباطي ، “تلقينا ملاحظات من المواطنين في فترات سابقة، بأن أغلب العمارات السكنية تقوم بتكديس مخلفات القمامة أمام باب العمارة، ومن خلال متابعة المجلس البلدي لوحظ أن هذا الفعل تحول إلى ظاهرة، حيث أن معظم العمارات في محافظة المحرق وخاصة في الأحياء القديمة تحولت مداخلها من الخارج إلى مكبات للنفايات وأكياس القمامة المنزلية”.
وأضاف المرباطي “رافقت هذه الظاهرة أسلوب جديد على مجتمعنا، حيث لم نعتاد في المجتمع البحريني أن يتم رمي أكياس القمامة المنزلية من نوافذ الطابق الأول أو الثاني أو الثالث في الشارع عند مدخل باب العمارة، فهي ظاهرة غير حضارية ودخيلة علينا، وتسيء لنا نحن كمجتمع بحريني متحضر راق”.
وأكد أن مجلس بلدي المحرق وبلدية المحرق تحاول أن تكافح هذه الظاهرة، “ببحسب علمنا بأن الأخوة في الجهاز التنفيذي ببلدية المحرق قاموا بمبادرة إطلاق حملة توعوية للقاطنين في هذه العمارات وأيضا في المنازل بشكل عام، بأن لا يجوز رمي المخلفات المنزلية أمام المنازل بالشكل العشوائي، حيث إن شركة نظافة والبلديات غير مقصرة في هذا الجانب بتوفير الحاويات وتوفير سلال القمامة، لذلك لا يوجد عذر للتلكؤ بإلقاء أكياس القمامة أمام باب العمارة أو المبنى”.
وأردف، “بالتالي سنبدأ بحملة توعوية، وبعد ذلك سنضع نظاما جديدا بإعادة النظر في بعض الأنظمة والاشتراطات الخاصة بالمباني الجديدة، حيث يوجد مقترح بأن ضمن نطاق كل مبنى يتم إنشاؤه يتم عمل “حيز” يكون مخصص لتخزين القمامة إلى حين إزالتها، بدلا من أن يتم نثرها أمام المباني بشكل غير حضاري، أما في الخطوة التالية سننتقل إلى مرحلة المخالفات، حيث ستتم مخالفة المبنى الذي يمارس هذه المخالفات غير الحضارية، مؤكدا أنه ستتم مناقشة هذه الملاحظات في الجلسة القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق