وزير المواصلات والاتصالات يلتقي منتسبي برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية

المنامة في 11 مارس/ بنا / في مواصلة لدعم أهداف برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، التقى سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات في قصر القضيبية منتسبي برنامج النائب الأول لتنمية الكوادر الوطنية، وخلال حوار سعادته مع المنتسبين أشار إلى أن البرنامج جاء تحقيقاً لمبدأ التنافسية والعدالة بما يواءم رؤية البحرين الاقتصادية 2030 التي تضع المواطن البحريني في قلب عملية التنمية.

وقال سعادته إن تأهيل جيل قادر على التطوير والابتكار يؤكد حرص مملكة البحرين على مواصلة الاستثمار في العنصر البشري كثروة البحرين الحقيقية التي تساهم في التطوير وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد وكغاية أساسية لتحقيق مختلف أوجه التنمية المنشودة في ظل المسيرة التنموية الشاملة لجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل  خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، معرباً سعادته عن ثقته التامة في استمرارية نجاح هذا البرنامج في صقل وتطوير الكفاءات البحرينية، مما يعكس رؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لخلق كوادر وطنية قيادية مؤهلة للمشاركة في تطوير وتنمية نهضة المملكة. 

هذا وقدم سعادة الوزير شرحاً مفصلاً حول طبيعة عمل وزارة المواصلات والاتصالات وعن دور ومهام القطاعات فيها و أبرز ما تم إنجازه من مراحل المشاريع والتطوير على أجندة الوزارة والاستثمار بالعنصر البشري من خلال البرامج الممولة كتحليق وأجواء والذي تقوم بتنفيذه شركة مطار البحرين بالتعاون مع تمكين، كما تطرق سعادته لبرنامج أجواء المدرج تحت شؤون الطيران المدني، مشيرا إلى أنه في السنوات الماضية شهدت الوزارة توظيف أعداد كبيرة من الكوادر البحرينية الطموحة للعمل في إداراتها.

ومن جملة ما تحدث عنه سعادته، أهم مشاريع الوزارة قيد التنفيذ والمشاريع المستقبلية التي من شأنها أن تساهم في إحداث نقلة نوعية لمملكة البحرين في مجال النقل والاتصالات وتطوير البنية التحتية والذي يأتي هذا المشروع متوافقاً مع أحد المبادئ الرئيسية في رؤية البحرين 2030 المتمثلة في الاستدامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق