هيئة البحرين للسياحة والمعارض تعلن عن إستضافة عرض ألعاب “الليغو”

    أعلنت هيئة البحرين للسياحة والمعارض عن استضافتها لفعالية عرض ألعاب “الليغو” في الفترة ما بين 22 و31 اغسطس 2018 بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الأثنين 23 يوليو 2018 بالمركز ذاته.

    وتعد فعالية عرض ألعاب الليغو من أكبر الفعاليات الترفيهية التي توفر الفرصة للأطفال والبالغين متعة بناء نماذج مبتكرة وعمل تركيبات فنية بأسلوب إبداعي تحت سقف واحد وذلك بإستخدام الملايين من قطع الليغو بالإضافة إلى العديد من الماركات الشهيرة مثل “نينجاغو”، “ستي”، “دبلو” إلى جانب “فريندز” و”ستار وارز” في أجواء مليئة بالمرح والإثارة.

    وبهذه المناسبة، صرح السيد يوسف محمد الخان مدير إدارة التسويق والترويج السياحي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض قائلا: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن إستضافة هذه الفعالية العائلية الممتعة في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات. كونها تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي تنظمها هيئة البحرين للسياحة والمعارض والتي تهدف لجذب الزوار والسياح من داخل المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي المجاورة. كما تعمل الهيئة بإستمرار على تحقيق إستراتيجتها طويلة المدى التي تهدف إلى تطوير القطاع السياحي في مملكة البحرين وذلك من خلال إستضافة العديد من الفعاليات والمهرجانات التي تلائم كافة الأعمار، مما يعزز من مكانة البحرين كوجهة سياحية مثالية للعائلات”.

    يجدر بالذكر، أن المملكة ستستضيف كذلك العرض المسرحي التفاعلي المذهل والمخصص للأطفال والعائلات “كرتون نتورك لايف! هيروز يونايت”، والذي سيقام من 23 وحتى 26 أغسطس 2018 في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، مجموعة من أشهر شخصيات “كرتون نتورك” من برامج “بن 10″ و”عالم غامبول المدهش” و”وقت المغامرة” و”فتيات القوة”، ويجمع هذا العمل الضخم فريقا مميزا من الأفراد المبدعين والحائزين على العديد من الجوائز، ما يضمن تقديم تجربة مسرحية رفيعة المستوى ترضي أذواق جميع شرائح الجمهور العمرية.

    ويأتي هذا ضمن إستراتيجية الهيئة طويلة المدى لتطوير القطاع السياحي، والمكونة من أربع ركائز أساسية وهي نشر الوعي، وتعزيز العوامل الجاذبة، وسهولة الوصول، والإقامة، والكائنة تحت مظلة تسويق الهوية السياحية (بلدنا بلدكم) والتي تركز على ترويج المنتج السياحي البحريني على المستويين الإقليمي والعالمي، وإبراز المقومات السياحية لدعم الجهود الرامية لجذب المزيد من الزوار والسياح مما يؤدي الى زيادة مساهمة القطاع السياحي في دعم الاقتصاد الوطني، وتعزز كذلك من إسهامه بشكل إيجابي في الناتج المحلي بالتوافق مع رؤية المملكة الاقتصادية 2030.

    مقالات ذات صله