في إطار البرنامج الوطني للتوظيف: توقيع عقود توظيف 50 بحرينياً بمجموعة لولو هايبر ماركت

المنامة في 6 أبريل/ بنا / في إطار البرنامج الوطني للتوظيف الذي تم إطلاقه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حفظهما الله، تم بحضور سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، ومدير مجموعة اللولو هايبر ماركت، السيد جوزير روباوالا، توقيع عقود توظيف (50) بحرينياً في مختلف الأقسام الإدارية والفنية لدى المجموعة، إلى جانب تكريم (25) مواطناً ممن أمضوا (10) سنوات خدمة متواصلة بالمجموعة.




وفي كلمة ألقاها خلال هذه المناسبة، أشاد حميدان بإقبال الشباب البحريني على البرنامج الوطني للتوظيف وما أبداه من اهتمام بالوظائف التي يوفرها القطاع الخاص، مؤكداً بأن البرنامج سيولي كافة المتقدمين الأولوية والاهتمام في التدريب والتمكين والتوظيف، منوهاً بأن الكوادر الوطنية أثبتت عبر مختلف المحطات أنها جديرة بالثقة، وهذا ما جعل مختلف القطاعات الإنتاجية تعمل على استقطاب المواطنين الباحثين عن عمل، لافتاً في هذا السياق إلى ان مجموعة لولو هايبر ماركت ستقوم بتوظيف 200 بحريني خلال الأشهر القادمة، مؤكداً ترحيبه بكل مستثمر وصاحب عمل يضع ثقته في أبناء الوطن الذين أثبتوا في مختلف مواقع الإنتاج جدارتهم وانضباطهم الوظيفي واخلاصهم وتفانيهم في العمل.


كما أثنى حميدان على حرص مجموعة لولو هايبر ماركت واهتمامهم بتكريم البحرينيين العاملين لديهم ممن أمضوا عشر سنوات على رأس العمل، مؤكداً ان هذه النماذج تعيد تكرار تجربة العمالة البحرينية في السابق التي كانت نموذجاً في الاستمرار في ميادين الإنتاج والصبر والإصرار على تحمل الصعاب من أجل مستقبل مهني واعد، الأمر الذي يحتاج مزيد من الصبر والتعاون مع صاحب العمل لتحقيق الإنجازات المطلوبة مهنياً، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مهام عملهم.


من جانبه أعرب مدير المجموعة عن اعتزازه بالموظفين البحرينيين الذي يشاركون في كافة عمليات المجموعة في مملكة البحرين، مشيراً إلى أن أخلاقيات العمل والمهارات المهنية التي يتمتع بها البحرينيون يجعلهم رأس المال الحقيقي للمجموعة وتعزز من حجم توسع عملياتها في المملكة، مثنياً في السياق ذاته على جهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توفير الأيدي العاملة الوطنية المؤهلة الملبية لاحتياجات أصحاب العمل وفي مختلف التخصصات المهنية المطلوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق