آخر الأخبار

    وزير النفط الكويتي يزور جناح البتروكيماويات بمعرض الكويت الثاني للنفط والغاز

    التاريخ:الإثنين, 12 أكتوبر, 2015الساعة: 5:19 م

    ضمن التعاون المشترك بين الشركات الصناعيّة العاملة في مجال صناعة النفط والغاز بدول مجلس التعاون الخليجي، شاركت شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في مؤتمر ومعرض الكويت الثاني للنفط والغاز والذي بدأت أعماله بدولة الكويت الشقيقة يوم أمس الأحد تحت رعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الذي أناب الدكتور علي صالح العمير وزير النفط ووزير دولة لشؤون مجلس الأمة إفتتاح المؤتمر والمعرض.
    وقد شهد جناح الشركة الخاص في المعرض تميزاً كبيراً، واجتذبت محتوياته عدد كبير من زوّار المعرض والمهتمين وكبار المسئولين بالشركات الصناعيّة المشاركة في المؤتمر وشركة صناعة الكيماويات البترولية، حيث تميّز جناح البتروكيماويات بعرضه لنماذج من منتجات الشركة، ومطبوعات تشرح طبيعة عمل الشركة ومصانعها ومرافقها، ونماذج من الجوائز والشهادات التي حصلت عليها لتميزها في مجال صناعة البتروكيماويات والأسمدة.

    وقد تفضل الدكتور علي صالح العمير وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة يرافقه عدد من كبار المسؤولين بزيارة جناح الشركة، حيث كان في استقباله ومرافقيه السيد زهير توفيقي مدير العلاقات العامة والإعلام الذي رحب بالزوّار، وقدم لهم شرحاً موجزاً عن تاريخ الشركة وعمليات إنتاج وتصدير منتجاتها من الأمونيا والميثانول واليوريا، كما قدم نبذة سريعة عن إنجازات الشركة في مجال الجودة والإنتاج والسلامة والصحة المهنية ورعايّة البيئة.

    وفي تعليق له بهذه المناسبة، أعرب الدكتور عبدالرحمن جواهري رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات عن شكره الكبير وتقديره البالغ لوزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة الكويتي والمسؤولين الكويتيين لتفضلهم بزيارة جناح الشركة الذي شاركت ضمن فعاليات المعرض المصاحب للمؤتمر الثاني للنفط والغاز، مشدداً على أن مشاركة الشركة في مثل هذا الحدث الهام إنما تعتبر فرصة جيدة للإحتكاك المباشر بين الكوادر الصناعية في الخليج والإطلاع على أحدث الابتكارات العالمية ذات العلاقة بصناعة المشتقات النفطية.

    وأكد أن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات حريصة كل الحرص على التواجد في مثل هذه التجمعات المتخصصة، والإستفادة من فرصة تواجد مجموعة كبيرة من شركات النفط والغاز العالمية لعرض مشروعاتها الرئيسية الحالية فضلاً عن إنجازاتها التي تحققت خلال السنوات الماضية في هذا المجال الحيوي.

    وأضاف الدكتور جواهري أن المؤتمر قد أتاح للمشاركين فرصة التواصل مع الشركات العالمية والتعرف على كيفية مواجهة التحديات التي تشهدها الصناعات النفطية، منوهاً بأهمية دولة الكويت على خريطة الصناعة النفطية وتأثيرها البالغ في أسواق النفط العالمية.

    وأوضح رئيس الشركة أن هذه المؤتمرات من شأنها في الواقع تعزيز الطاقة الإنتاجية للنفط الخام وتحقيق التكامل بين صناعة التكرير والبتروكيماويات والعمل على تطوير انتاج الغاز وتأمين أجواء من التعاون البناء مع الشركات العالمية وتبادل الخبرات بهذا المجال والإستفادة من التقنية الحديثة، الأمر الذي يسهم على نحوٍ كبير في تطور الصناعة النفطية بصورة عامة.

    وقد شهد المؤتمر والمعرض حضوراً كبيراً من المهتمين والمتخصصين في القطاع النفطي على مستوى العالم بالإضافة إلى ممثلين من الشركات العالمية المتخصصة في التقنيات الحديثة المستخدمة في الصناعة النفطية.

    وناقش المؤتمر العديد من المحاور الرئيسية والمتخصصة في شؤون النفط والغاز من أهمها مناقشة أحدث التطورات في عالم النفط والغاز والتكنولوجيا الحديثة، كما ناقش المؤتمر أوارق عمل تخطى عددها 300 ورقة تصب جميعها في مصلحة القطاع النفطي وتعرض الأساليب الحديثة في الصناعة النفطية بمشاركة كبريات شركات النفط والغاز العالمية المتخصصة. حضر المؤتمر 260 مشارك من الخبراء والمتخصصين من أكثر من 60 شركة ينتمون لحوالي 27 دولة.

    مقالات ذات صله