آخر الأخبار

وزير الطاقة: استيراد مباشر للطاقة الكهربائية من دول مجلس التعاون

وزير الطاقة

أكد وزير الطاقة الدكتور عبدالحسين ميرزا أن الوزارة وضعت خطة للاستفادة من شبكة الربط الكهربائي لاستيراد الكهرباء بين دول مجلس التعاون الخليجي و ذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية لاستدامة الطاقة في البحرين.

وقال الدكتور ميرزا في تصريح لـ” الأيام” أن الربط الكهربائي الخليجي يمكننا من استيراد الكهرباء بدلا من الغاز مما سيوفر كمية الغاز المستخدمة لتوليد الكهرباء وبالتالي يمكن استخدامها في المشاريع الصناعية وهذا جزء من المحافظة على الغاز.

واوضح ان الاستراتيجية الوطنية لاستدامة الطاقة تهدف الى زيادة الانتاج و المخزون و الايرادات و المحافظة و الترشيد في استهلاك الطاقة و ايجاد بدائل للنفط و الغاز، مؤكدا بأن استفادة البحرين من الربط الخليجي كبيرة جدا، حيث هناك 6 دول مرتبطة واستفادت بشكل كبير.

وتهدف هيئة الربط الكهربائي من هذا المشروع الحيوي الهام الذي يعد أحد المؤشرات البارزة على جهود دمج اقتصاديات دول الخليج إلى ربط شبكات الطاقة الكهربائية بين الدول الأعضاء عن طريق توفير الاستثمارات اللازمة لتبادل الطاقة الكهربائية لمواجهة فقدان القدرة على التوليد في الحالات الطارئة وتخفيض احتياطي التوليد بالأنظمة الكهربائية وتحسين اعتمادية نظم الطاقة الكهربائية اقتصاديا في الدول الأعضاء وتوفير أسس تبادل الطاقة الكهربائية بين تلك الدول بما يخدم النواحي الاقتصادية ويدعم موثوقية الإمداد الكهربائي والتعامل مع الشركات والهيئات القائمة على مرافق الكهرباء وغيرها من أجل تنسيق عملياتها وتعزيز كفاءة التشغيل مع مراعاة الظروف الخاصة لكل دولة.

وكان تأسيس هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واعتماد نظامها الأساسي في عام 2001م كشركة مساهمة مملوكة من قبل دول مجلس التعاون الخليجي ومقرها الدمام يشكل خطوة أساسية للاستغلال الأمثل لموارد دول المجلس وكذلك للمستثمرين في مجال بناء محطات توليد الكهرباء حيث تعد الفكرة – التي تقدر استثماراتها بنحو ( 25 ،11 ) مليار ريال يتم تمويلها من خلال الشبكات الكهربائية بنسبة 35% بينما الـ65 بالمائة الأخرى سيمولها القطاع الخاص – والتي أصبحت واقعا يمثل خطوة هامة في مسيرة التعاون الخليجي في مختلف الميادين العامة أهم عناصر هذا الترابط الذي طالما حلم به المجتمع الخليجي وعمل من أجله جميع قادة دولنا ومؤازرة وزراء الكهرباء والماء الخليجيين.

كما ان الربط بين شبكاتها الكهربائية العملاقة سيساهم في دعم موثوقيتها وأدائها إذا ما تم بالطريقة الملائمة، كما أنه سيكون خطوة من خطوات التكامل الاقتصادي الذي يقود المنطقة برمتها إلى التقارب بين المجتمعات و اندماجها واستخدام الموارد العامة وفق الطرق الصحيحة، وكذلك التخفيض بنسبة 50 بالمائة من احتياطي الطاقة الكهربائية لدول المجلس ومنح كل دولة نسبة مماثلة في تبادل الطاقة من سعة أكبر محطة توليد للطاقة لديها.

مقالات ذات صله