رفع التهاني للقيادة الرشيدة بذكرى العيد الوطني وعيد الجلوس .. الشيخ سلمان بن ابراهيم : نهضة البحرين تترجم حكمة القيادة وتلاحم أبناء الوطن

salman bin ebrahim_3

المنامة في 15 ديسمبر/ بنا / رفع معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر،وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين،نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس الوزراء ، بمناسبة ذكرى العيد الوطني المجيد وعيد جلوس جلالة الملك المفدى.
وأكد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن الإحتفال بهاتين المناسبتين الغاليتين على قلوب البحرينيين جميعاً يشكل محطة رائعة يعبر فيها أبناء الوطن عن ولائهم وإنتمائهم لمملكة البحرين ويؤكدون فيها التفافهم حول القيادة الرشيدة ودعمهم لتوجهاتها الحكيمة الرامية إلى تحقيق النهضة الشاملة للمملكة وتحقيق الرخاء والإزدهار لشعبها الكريم على كافة المستويات.
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة: إننا نستذكر في هذه المناسبات الوطنية العزيزة المنجزات الحضارية التي تحققت للمملكة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، تلك المنجزات التي جاءت إنسجاماً مع الرؤى الثاقبة لجلالته والداعية إلى الإرتقاء بمختلف اركان مسيرة التنمية في المملكة وتعزيز مكانة البحرين على الساحة الدولية.
وأَضاف معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة :إن ما وصلت إليه المملكة من رفعة وتقدم يعد مصدر فخر وإعتزاز لنا جميعاً ، خصوصاً وأن ما تحقق من إنجازات وطنية باهرة يعبر عن سياسة الحكمة وبعد النظر التي تحلت بها القيادة الرشيدة ويجسد تكاتف أبناء البحرين جميعاً وإحساسهم العميق بالمسئولية الملقاة على عاتقهم نحو بذل كل جهد من شأنه إعلاء صروح العمل والعطاء في مملكتنا الغالية.
وأوضح معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة إن الحركة الرياضية والشبابية في المملكة كانت جزءا لا يتجزأ من مسيرة الإنجازات الهائلة التي حققتها المملكة على مختلف الأصعدة مبيناً أن التطور المتنامي في القطاعين الشبابي والرياضي يترجم دعم واهتمام القيادة الرشيدة وحرصها المتواصل على توفير مختلف اشكال الرعاية للشباب البحريني ليصبحوا خير سفراء للمملكة في مختلف المحافل الرياضية والشبابية.
وختم معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة تصريحه بالتأكيد على أن هذه المناسبات الوطنية الغالية تشكل الحافز الاكبر للأسرة الشبابية والرياضية من أجل مضاعفة الجهود المبذولة لصون المكتسبات الكثيرة التي تحققت على امتداد السنوات الماضية والعمل بكل جد واجتهاد على تعزيزها وتطويرها بما يسهم في ترسيخ قيم الإنجاز والبذل والعطاء في مختلف التظاهرات الشبابية والرياضية.

مقالات ذات صله